Number(s) + Enter:
الانتقال للشريحة بحسب رقمها
Space/Enter/Down Arrow/Right Arrow/Page Down:
عرض الشريحة التالية
Up Arrow/Left Arrow/Page Up:
عرض الشريحة السابقة

HOME/END:
الذهاب الي شريحة العرض الاولي/الاخيرة
CTRL + B:
خلفية فارغة، اثناء العرض
Esc:
الذهاب لخانة البحث/محو البحث
الخروج من العرض
CTRL + M: اظهار قائمة الاعداد، اثناء العرض
Enter:
عرض الترنيمة
اضافة ترنيمة لقائمة التشغيل
فتح قائمة الاعداد
F2: إضافة ترنيمة
DELETE: حذف الترانيم التي تم تحديدها، من قائمة التشغيل
CTRL + X: اغلاق قائمة الاعداد
Down Arrow: الانتقال من البحث الي قائمة التشغيل
Right/Left Arrow: التنقل بين القوائم
Up/Down Arrow: التنقل اعلي/اسفل قائمة
installتثبيت تسبيحنا (20 ميجا)

عرض الترانيم والكتاب المقدس

شاشة سوداء
zoom inzoom out
قائمة التشغيل
اتصال بشاشة
قائمة التشغيل
removeحذف
    الاعداد
    closeاغلاق shareشارك editتعديل

      إضافة ترنيمة
      2 سطر فارغ = شريحة جديدة
      addإضافة ترنيمة
      closeالغاء

      بدء العرض
      اضف لقائمة التحضير
      شارك

      كلمات ترنيمة : كرسيك يا الله

      (ق) كرسيك يا الله عرش الحمل المذبوح
      وصليبك سر حياة الساجدين بالروح


      (1) صليب الخلاص هو قوة اللاهوت
      فخر الكنيسة الحية راية الصلبوت


      (2) [v]
      كشفت لنا القيامة معجزة الصليب
      ازاي الحي عطانا حياة بموته العجيب


      (3) أعطوا القدوس مجدًا أظهر بالضعف
      ما هو أعظم جدا من القوة بالصلب


      (4) [v]
      لا فلسفة اليونان ولا عقلنة الإيمان
      ولا منطق للإنسان يدرك سر الصليب


      (5) كل اليهود عايزين مسيح يصنع آيات
      ورخاء للأرضيين مش موت لعنة وعثرات


      (6) القوة الحقيقية للمحبة الإلهية
      ظهرت لنا حية وفعالة في الصليب


      (7) [v]
      محبتك يا أبانا ونعمة الابن الوحيد
      وهبة الروح صاروا لينا بالصليب المجيد


      (8) [v]
      عمق السر الإلهي تجلى في الصليب
      غني يا كنيسة اتباهي بأمجاد الحبيب


      (9) بمحبته جاء يتمم. فدا البشر المحبوب
      هو الذبيح الأعظم. أعطى نفسه مصلوب


      (10) السلم الإلهي هو صليبه المنصوب
      سر المصالحة العالي الصاعد بالقلوب


      (11) على أجنحة الصليب يحمل كل الحاملين
      صليب ورا المصلوب في موكب الغالبين


      (12) [v]
      في طبيعة الثالوث تنازل واتضاع
      أخلى نفسه القدوس بصليب الارتفاع


      (13) بدأ الإخلاء بناسوت وأتمه بالصلبوت
      الحي الذي لا يموت ختم الإخلاء بالموت


      (14) [v]
      أعطى نفسه بصليبه لأجل المحبوبين
      واحنا بصلباننا وراه نعطى للآخرين


      (15) [v]
      الله كان في المسيح بيصالحنا بصليب
      حمل أتقدم كذبيح بروح أزلي بلا عيب


      (16) [v]
      الآب أعطى المصلوب لنا وهو حال فيه
      لا انقسموا ولا مكتوب: الآب غضبان عليه



      خريطة الموقع